Make your own free website on Tripod.com

 

مقالات - حوارية الحرية

لا تنصب مشنقة تصعد إليها يوماً ما

 

لندع الحرية تتدفق،
فهي التي ستعانق كل صوت يترجم احلامه وهواجسه، وهي التي ستقول (نحن توأم..).. وابتدأ الجدل يرسم صورة الحاضر:
û لماذا نتجادل...؟
ــ نتجادل كي لا نختلف، لان الجدل المتكافئ يزيح الحجاب عن الحقيقة، ومتي توصلنا الي الحقيقة اكتشفنا طريق كل منا..!
û ولماذا يختلف الناس حول اطروحة الحرية...؟
ــ لان العقائد مختلفة، وكل يجد في عقيدته القوة الاكبر، لكن الوطن ان اخلصنا له يصبح في النهاية القوة الاكبر..!
û ما مفهوم الوطن...؟
ــ تاريخ كل من انتمي الي ارضه غريزة ووجدانا وعقلا..!
û ما العلاقة بين الحرية والوطن...؟
ــ الحرية جزء والوطن كل، لكنهما متلازمان، وأي خلل في هذا التلازم يعني فقدان الهوية..!
û هوية من...؟
ــ فقدان الهوية يشير الي ان ثمة احتكارا ما لأي من الحرية والوطن..!
û وأين تجد الحل...؟
ــ اعتراف كل طرف وطني بأن حق الآخر مصون، وبحدود ما تسمح به قوانين الحرية وقوانين الوطن..!

قوانين الحرية
û هل للحرية قوانين...؟
ــ من قوانينها المعروفة في العالم الحر هي:
1 ــ الحرية من الخوف: بأن لا تنصب مشنقة تصعد اليها في يوم ما.
2 ــ الحرية من العوز: بأن تشبع حاجات الانسان جسدا وروحا.
3 ــ الحرية الدينية: بأن تعبد الله بالطريقة التي وجدتها.
4 ــ حرية الفكر: بأن تقول: الناس خلقوا سواسية.
5 ــ حرية القول: بأن تكسب في الجدل الحر حقا عقليا آخر.
û متي تتحقق هذه الحريات الخمس...؟
ــ متي ما آمنا بها سلوكا تربويا، والحرية تنطلق من واقع تربوي وليست من واقع سياسي فقط، وانها لحاجة نفسية قبل كل شيء..!
û وهل العراقي مهيأ لهذه الحريات...؟
ــ وقد اجتهد بلدك في هذه الحريات قبل بدء دساتير الدول الاخري، والمهم ان اليأس ليس من طبيعتنا الحرة..!
û أنت الأقوي أم أنا...؟
ــ كلانا يتوازن في قوته، وأي قوي قوي في عدله..!
û لكن متي يغلب بعضنا بعضا...؟
ــ في شيء واحد وهو الاجتهاد، فاذا كان اجتهادك هو الاعلي في تطوير الوطن فإني ساعترف بانك انت المجتهد الاكبر..!
û لمن الاسبقية للحرية أم للضرورة...؟
ــ الضرورة تحتم الحرية والحرية تحتم الضرورة..!
û هل الحرية موجودة فينا...؟
ــ الحرية منذ خلقت، لكن الاتفاق عليها يجعلها تتحرك علي الواقع..!
û أراك مجتهدا...؟
كما أراك متفقا معي في ايجاد المخرج للاشياء الفسيحة، وحين تجد أمة مزدهرة في المجد تجدها متفقة علي الثوابت في صناعة المجد..!

 

 

BACK TO CONTENTS                                                                                                       SEND A COMMENT

 

 

 

 

Resource : http://www.azzaman.com/azzaman/articles/2003/05/05-26/759.html